منتدي عابدين لمعلمي التربية الفنية

منتدي عابدين يشمل كل ما هو جديد وعصري في مجال التربية الفنية والفنون التشكيلية



    الفنان حسين بيكار

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 48
    نقاط : 129
    تاريخ التسجيل : 05/04/2010
    العمر : 39

    الفنان حسين بيكار

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء أبريل 06, 2010 6:29 am

    الفنان حسين بيكار

    محات عن الفنان حسين بيكار... فنان تشكيلي متميز ينتمي إلى الجيل الثاني من الفنانين المصريين. وهو صاحب بصيرة نافذة، وذوق رفيع، أحب الموسيقي منذ نعومة أظافره، كما كتب رباعيات وخماسيات زجلية تمتلئ حكمة وبلاغة، ظل معطاء طوال حياته، ومعلما للكثير من الأجيال. وهو صاحب مدرسة للفن الصحفي وصحافة الأطفال بصفة خاصة، بل هو رائدها الأول في مصر. له أسلوب بسيط واضح ارتفع بمستوى الرسم الصحفي ليقترب من العمل الفني، أما لوحاته الزيتية فتتميز بمستواها الرفيع في التكوين والتلوين وقوة التعبير، فهو فنان مرهف حساس ،وناقد فني شاعري الأسلوب.

    ولد حسين أمين بيكار في 2 يناير عام 1913 بالإسكندرية، التحق بكلية الفنون الجميلة عام 1928، وكانت وقتها تسمى مدرسة الفنون العليا وكان عمره آنذاك 15 عامًا، ليكون من أوائل الطلبة المصريين الذين التحقوا بها.

    درس في البدايات على أيدي الأساتذة الأجانب حتى عام 1930، ثم على يد يوسف كامل وأحمد صبري.

    عقب التخرج عمل في تأسيس متحف الشمع، وانجاز بعض الأعمال في ديكور المعرض الزراعي.

    ثم انتقل بيكار بعد ذلك إلى المغرب حيث قضى ثلاث سنوات مدرسا للرسم وهي مرحلة هامة في تكوين، حيث رسم بيكار أول رسومه التوضيحية هناك عندما وضع مدرس اللغة الإسبانية كتابا لتعليم اللغة للتلاميذ، طلب من بيكار مدرس الرسم آنذاك أن يترجم الكلمات إلى صور. عد ذلك عاد بيكار إلى القاهرة عام 1942، وعمل معاونا لأستاذه وصديقه الفنان أحمد صبري، وتولى رئاسة القسم الحر خلفا لصبري الذي انتقل لرئاسة قسم التصوير، وسرعانما تولى بيكار رئاسة هذا القسم بعد إحالة صبري للتقاعد. و بيكار صاحب مهارة متفردة في رسم ملامح الصورة الشخصية فهو يغوص في الشخصية التي يرسمها بأسلوب يميل إلى التبسيط واقتصاد في الدرجات اللونية له أسلوبه المميز حين يتحدث عن الفنون الجميلة كما أنه متخصص في الاتجاه التأثري في الرسم الملون. ويعود السر في احتلاله المكانة العالية بين النقاد هي صلته الوثيقة بالفن في مختلف أشكاله. كتب بيكار العديد من الكتب عن الفن، وله عدة دراسات عن الفنانين المصريين والأجانب وخاصة معاصريه، كما كتب عن الفنان الرائد /أحمد صبري وحصل بيكار على عشرات الجوائز محلياً وعربياً وعالمياً، كانت آخرها جائزة مبارك عام 2000، وهى أكبر جوائز الدولة في مصر. ومن أشهر لوحاته : تكوين من النوبة، جني البرتقال، لحن نوبي، لحن ريفي. توفي بيكار في نوفمبر 2002

    من أشعــــــــــاره... شارع الحب… راح افضل اعيد وأعيد وبيقولوا قي الإعادة إفادة دى لحظة حب تضوى فؤادك أحسن من عمر تقضيه قي العبادة وبدال ماتفنى العمر تستغفر ذنوبك بالسبحة والسجادة أفتح قي شارع الأحقاد للحب مستشفى وعيادة وعجبى ……

    يوم جديد… أمانة عليك يانهار ياللى اسمك بكرة تشيل الغل من النفوس العكــــرة وتخلص قلوب الناس من أى نية وفكرة تخلليها تحسد أو تخلليها تكــره

    كتب عنه جيل العمالقة... عشت عمري في الأخبار مع الفنان العظيم بيكار الذي كان بهائيا،‮ ‬ولم يكن ذلك يعني احدا لاننا كنا زمان متحضرين نعرف ان الدين لله،‮ ‬وكان بيكار نموذجا للخلق الرفيع والشفافية وعفة اللسان والتواضع،‮ ‬وكان يكتفي بالضحك عندما أروي نوادره،‮ ‬كذلك الضابط الانجليزي الذي استفزه في مناقشة وطنية فقال له بيكار أول وآخر شتمة في حياته‮ : ‬أذهب إلي الجحيم،‮ ‬ثم ظل بيكار يبحث‮ ‬طويلا عن الضابط ليرجوه الا‮ ‬يذهب للجحيم‮.‬

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 19, 2017 5:24 am